غزة: لا أحد يستطيع اتنبؤ بموعد كسر الموجة الحالية.. وترجيحات بوجود نحو 5 ضعاف الإصابات العلن عنها

رجح رامي العبادلة مدير وحدة مكفحة العدوى والسلمة بوزارة الصحة في قطاع غزة، مساء اليوم السبت، أن يكن هناك 4 إلى 5 أضعاف عدد الإصابات السجلة في المجتمع من تلك المعلن عنها من الوزارة.

وقال العبادلة في تصريحات لإاعة القدس المحلي بغزة، إنه منذ بدية شهر مارس/ آذار الماضي، دخل القطاع في الموجة الثانة من المرض، ونحن لآن في حالة تصاعد ولم نصل للذروة رغم تجاوزنا الألف إابة.

وأضاف “سيكون هنا زيادة في أعداد اإصابات ونحن نعلم ما هو موجود بالمجمع، هو أكبر مما ه مُعلن، حيث لم يت إجراء مسح كامل لإصابات في المجتم”.

وشار إلى أن هناك أثر من 65 حالة أصيب مرة أخرى وإصابتها أشد من ناحية الأعراض والإصابة المرضية، وهذا أمر لي جديد بل هي حالة عالمية. كما قال.

وبين مدير وحدة مكافحة الدوى والسلامة بصح غزة، أنه يتم إجرء الفحوصات دون النظر إلى طبيعة الطرة، مشيرًا إلى أنه مؤخرًا تم إجراء فحوصات خاصة بالطفرة البريطانية.

وقال العبادلة “الارتفاع المفاجئ لم يكن مفجئًا وهو متابع منذ البداية، والأمر بحاجة لتكاتف الجود بيننا وبين المواطنين”.

وأضاف “لا أحد يستطيع التنبؤ بمعد كسر الموجة الحالية، ولكن توقعاتنا أن تكون ما بين 10-20 إبريل سنسجل خللها أعلى الأرقام ما بين هذه الفترة”.