جدال بين وزراء الحكومة الإسرائيلية حول مسيرة الأعلام الاستفزازية بالقدس

4

عارض وزراء حزب ميرتس اليساري الإسرائيلي، اليوم الأحد، مسيرة الأعلام الاستفزازية التي من المقرر إقامتها وسط القدس على أن تخترق البلدة القديمة نهاية الشهر الجاري، وذلك في جدال بين الوزراء.

وبحسب إذاعة الجيش الإسرائيلي، فإن عيساوي فريج وزير التعاون الإقليمي من ميرتس، تساءل خلال جلسة الحكومة هذا الصباح عن سبب مرور المسيرة من باب العامود.

ورد رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت على فريج بالقول: “دائمًا هكذا تمر المسيرة عبر باب العامود، رئيس الوزراء السابق استجاب لضغوط حماس العام الماضي ومنعها من المرور، لكن هذه المرة سنسمح لها بذلك وفق موافقة المسؤولين عن ذلك”.

فيما وصفت الوزيرة يفعات بيتون النقاش حول هذه القضية بأنه سخيف، بينما قالت وزيرة البيئة تمارا زاندبيرغ من حزب ميرتس، إن المسيرة نشاط سياسي استفزازي.

وتدخل وزير شؤون القدس زئيف إلكين، وقال: “لماذا نسميه استفزاز.. هكذا يتم الاحتفال بيوم القدس”، فيما ردت بيتون: يجب رفع العلم الإسرائيلي بكل فخر في كل مكان”.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.