مخاطر استخدام الليمون على البشرة

11

يُعد الليمون مصدراً جيداً لفيتامين C، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، ويحتوي على خصائص مضادةٍ للأكسدة، ومضادةٍ للجراثيم، ومضادةٍ للفطريات، ويعتبر الليمون من المكونات الأكثر شيوعاً في المطبخ، ويستخدم أيضاً في مجالات التجميل أيضاً،

وعلى الرغم من فوائد الليمون العديدة والمهمة إلّا أنّ له أضرار مختلفة على الجسم بشكل عام والبشرة بشكل خاص فقد يتسبب ببعض الآثار الجانبيّة القوية على الوجه، وتزداد مخاطر هذه الآثار إذا تم استخدامه يومياً.

إليك قائمة بها:

جفاف البشرة
يمتلك عصير الليمون خواص قابضة للبشرة، لذا فإن تطبيقه موضعيًا على الجلد باعتدال قد يساعد على تخليص البشرة من الزهم الزائد، ومع أن هكذا فائدة قد تعود بالنفع على البشرة لتحميها من فرط تراكم الزيوت والدهون الطبيعية إلا أنها تعد سلاحًا ذا حدين.

إذ يمكن للإفراط في استعمال عصير الليمون على البشرة أن يجرد البشرة من زيوتها الطبيعية بطريقة غير صحية مما قد يؤدي لجفاف البشرة، وهذا الجفاف قد يظهر على هيئة بقع جلدية خشنة.

تهيج البشرة
يمكن للتطبيق الموضعي لليمون على البشرة أن يؤدي لتهيج البشرة، ويعزى هذا النوع من أضرار الليمون للبشرة المحتملة لطبيعة الليمون الحمضية، فبينما يتراوح الرقم الهيدروجيني للبشرة ما بين 4.5 – 5.5، يعادل الرقم الهيدروجيني لعصير الليمون الطبيعي قرابة 2.

بكلمات أخرى يوجد فرق كبير بين مقدار حموضة الليمون والبشرة، مما قد يجعل الليمون من مثيرات التهيج، وهذا التهيج قد يظهر على هيئة أعراض متنوعة، مثل:

شعور باللسع.
احمرار البشرة.
تقشر البشرة.
التهاب الجلد التماسي، وهو طفح جلدي مثير للحكة.
يعد تهيج البشرة أحد أكثر أضرار الليمون للبشرة شيوعًا، قد تختلف حدة التهيج الحاصل من حالة لأخرى، لكن قد تبلغ هذه أقصاها تحديدًا إذا كان الشخص من ذوي البشرة الحساسة.

حروق شمس وحروق كيميائية
لا تقتصر أضرار الليمون للبشرة المحتملة على الجفاف والتهيج بل قد يتسبب الليمون في مضاعفات أكثر خطورة، فالتطبيق الموضعي لليمون على البشرة قد يرفع درجة حساسية البشرة تجاه الشمس، مما قد يجعلك أكثر عرضة لحروق الشمس لا سيما إذا كنت من ذوي البشرة الفاتحة.

كما يمكن للتعرض للشمس نهارًا أثناء تواجد عصير الليمون على البشرة أن يتسبب في حروق كيميائية حادة ومؤلمة.

بقع داكنة
على الرغم من أن الليمون يعرف بقدرته المحتملة على تفتيح البشرة إلا أنه وفي حالات معينة قد يتسبب في تأثير معاكس ليزيد البقع الداكنة سوءًا، لذا يجب الحذر عند تطبيقه على البشرة من قبل أشخاص تعد بشرتهم عرضة لتكون البقع والندوب بعد التعافي من البثور أو الجروح.

  1. زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد

وذلك حسب تقرير من جامعة براون؛ يشير إلى أنّ الأشخاص الذين يستخدمون عصير الليمون وعصائر الحمضيات الأخرى على وجوههم بكثرة قد يزيد لديهم خطر الإصابة بسرطان الجلد.

تحذيرات استخدام الليمون

هذه أهم التحذيرات من استخدام عصير الليمون:

تجنب استخدام عصير الليمون للأشخاص الذين يعانون من حساسية منه، وفي حال الرغبة باستخدامه ينصح بتخفيفه بالماء.
يجب استخدام المرطب بعد استخدام عصير الليمون؛ وذلك بسبب خصائصه القابضة، التي تسبب جفاف الجلد.
إذا كان جلدك يحترق أو اللسعات بعد استخدام الليمون ، فتوقف عن استخدامه.
تجنب وضع عصير الليمون بالقرب من العينين أو على الجفون؛ لأنه قد يحرقهما.
تجنب الخروج في الشمس أثناء استخدام عصير الليمون على البشرة أو الشعر؛ لأنه يجعل البشرتة حساسة لضوء الشمس.
استخدام عصير الليمون الطازج دائماً.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.