إصابات واعتقالات وتجريف واقتحام للأقصى وتجديد الإقامة الجبرية لمحافظ القدس

6

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الخميس، انتهاكاتهم بحق أبناء شعبنا ومقدساتهم وممتلكاتهم، حيث أصيب شاب بالرصاص الحي خلال مواجهات في طوباس، فيما أصيب عدد من المواطنين بالرصاص المطاطي، خلال التصدي لاقتحام عشرات المستوطنين جنوب نابلس، بينما اقتحم 154 مستوطنا باحات المسجد الأقصى المبارك، وشنت الاحتلال حملة اعتقالات في القدس والضفة طالت 22 مواطناً.

إصابات واعتداء بالضرب واقتحامات في أنحاء متفرقة من الضفة أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شاباً بالرصاص الحي ووصفت حالته بالمتوسطة، خلال مواجهات في مدينة طوباس.

وفي قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، أصابت قوات الاحتلال عدداً من المواطنين، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وبحالات اختناق، خلال تصديهم لاقتحام عشرات المستوطنين.

وأصيب الأسير المحرر شحادة علي شحادة من بلدة سلواد برام الله، بجروح متوسطة، بعد اعتداء قوات الاحتلال عليه بالضرب المبرح، عقب اقتحام منزله، كما أصيب العديد من المواطنين بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات اندلعت في البلدة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال منزل الأسيرين في سجون الاحتلال أكرم ورأفت حامد في سلواد، وفتشتهما وعبثت بمحتوياتهما وعاثت فيها فسادا.

واقتحم الاحتلال أيضاً منزل المواطن ناصر حامد، وهو أحد أقارب الأسير المحرر شحادة الذي تعرض للاعتداء.

وفي السياق، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال قرية صفا غرب رام الله، وسلمت الأسير المحرر رشاد كراجة بلاغاً لمراجعة مخابراتها.

وفي بيت لحم، اعتدت قوات الاحتلال بالضرب المبرح على الفتى محمد صالح أحمد عبيات (17 عاما)، قرب مستوطنة “معالي عمواس”، الجاثمة على أراضي المواطنين في قرية كيسان شرق بيت لحم، وتم نقل الفتى لمستشفى بيت جالا الحكومي لتلقي العلاج.

الاحتلال يعتقل 22 مواطنا في الضفة اعتقلت قوات الاحتلال 11 مواطنا من بلدة العيسوية بالقدس، وهم: محمد المصري، ومحمد عطية، ومحمد شريتح، ومحمود الرجبي، ومحمد نعاجي، ولؤي محمود، ومحمد محمود، وأحمد محمود، ومحمد مصطفى، وتيسير محيسن، وإسلام عبيد.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، الشابين محمد ورائد، نجلي الشهيد روبين عبد الرحمن زايد، من مخيم قلنديا شمال القدس، وسلمت هناك المواطنين إبراهيم كليب، ومحمد محمود محيسن بلاغين لمراجعة مخابراتها.

وفي مدينة طوباس، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر حامد مسلماني، بعد ان داهمت منزله.

واعتقلت قوات الاحتلال كذلك، الفتى قصي اشرف صبارنة (17 عاما) من بلدة بيت أمر شمال الخليل، بعد اقتحام قوات الاحتلال منطقة الظهر المحاطة بمستوطنة “كرمي تسور”.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، أربعة أسرى محررين من بلدة صوريف شمال غرب الخليل، وهم: أحمد غنيمات، وخالد غنيمات، وعلي غنيمات، ومصعب الهور، بعد أن اقتحمت البلدة وداهمت منازلهم وفتشتها.

واعتقلت قوات الاحتلال المواطن علاء الطشطوش من المنطقة الغربية في مدينة نابلس، كما اعتقلت المواطن يوسف حمدان صالح من بلدة عصيرة القبلية جنوب المحافظة.

وفي بلدة السيلة الحارثية غرب جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب ثائر عادل شواهنة، عقب مداهمة منزله في.

الاحتلال يجدد قرار “الإقامة الجبرية” بحق محافظ القدس جددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي فرض الإقامة الجبرية على محافظ القدس، عضو المجلس الثوري لحركة “فتح” عدنان غيث، لمدة أربعة أشهر جديدة، بقرار ما يسمى وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي.

جاء ذلك بعد احتجاز غيث والتحقيق معه لعدة ساعات، في مركز التوقيف المعروف بـ “المسكوبية”، غربي القدس.

وتفرض الإقامة الجبرية على محافظ القدس منذ عام 2018، وتتضمن منعه من الذهاب إلى مدن الضفة الغربية، وحظر التواصل مع القيادة الفلسطينية”.

الاحتلال يجرف أراضي ويستولي على جرار زراعي ومضخة باطون جرفت آليات الاحتلال الإسرائيلي، أراضٍ زراعية وطرق مؤدية لجبل صبيح التابع لبلدة بيتا جنوب نابلس، والذي يشهد فعاليات المقاومة الشعبية منذ شهر أيار/ مايو الماضي، رفضاً لإنشاء بؤرة استيطانية على قمته.

من جانب آخر، استولت قوات الاحتلال على جرار زراعي أثناء عمله في سهل البقيعة، بالأغوار الشمالية، يعود للمواطن نظير محمد بشارات.

كما استولت قوات الاحتلال على مضخة للباطون في بلدة جيوس شرق قلقيلية، بعد أن اقتحمت أرضاً تعود للمواطن صامد سليم، كان يعمل على استصلاحها بغرض إقامة نادي للفروسية.

وتعود ملكية المضخة للمواطن رياض وهدان من مدينة قلقيلية.

154 مستوطناً يقتحمون الأقصى واعتداءات مستمرة في أنحاء الضفة اقتحم 154 مستوطنا باحات المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت مصادر محلية، بأن المستوطنين اقتحموا الأقصى، عبر باب المغاربة، على شكل مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وسط تشديد الاحتلال من إجراءاته على المقدسيين.

كما نصب مستوطنون، “شمعدانا” ضخما على سطح مسجد في قرية النبي صموئيل، شمال غرب القدس.

وفي السياق ذاته، جدد المستوطنون لليوم الثالث على التوالي، مهاجمة منازل المواطنين في الجهة الشمالية الغربية لبلدة برقة شمال نابلس.

وأغلق مستوطنون، بحماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، المداخل الرئيسية لقرية اللبن الشرقية، جنوب نابلس.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.