ناصر القدوة : شخصيات من الصف الأول في “فتح” تدعم الملتقى اوطني الديمقراطي

راي برس | اكد عضو اللجنة المركزية لفتح ناصر القدو ، أن بعض الشخصيا من الصف الأول لحكة فتح تدعم الملتقى الوطني الديمقراطي الفلسطيني الذي يترأسه.

وخلال تصريحات إذاعية، أكد ناصر القدوة أن هناك شخصيات في الصف الأول من فتح، ستكون داعمة للتحرك والملتقى، مبينا أن هذا الدعم لن يون سرا، بل قد يكو علناً.

وأضاف: “لكن لا نريد حرق لمراحل، ولكن في النهاية نحن لم نخر من فتح ولا نريد ذلك بل متمسكون بفتاويتنا”، منوها إى أن الملتقى يضم خصيات عديدة من فتح، ويتكون من كادر ممتاز ومثقف الى جنب أكاديميين ومثفين وكل من هو معن بالقضية الفلسطيية.

وبخصوص الوقعات باتخاذ قراات من حركة فتح ضد، قال القدوة: “لمذا نستعجل القرارت، حين يكون هناك رارات نتعامل معه، لا يوجد أحد يوز شهادات انتماء على من هو فتح أو غير فتح، نحن لدينا تقليد عظيمة في فتح، وهي راسخة ومنها أنه لا يوجد قرارات متسرعة”.

ناصر القدوة الملتقى مهتم بشكل أساسي باللف السياسي

ودد القيادي في حركة فتح على أن الملتقى مهتم بشكل أساس بالملف السياسي، وضرورة وضع برنامج عمل جدي، وبعد الاتفاق عليه، يتم النتقال إلى تشكيل القائمة، من أجل أن يتم التغيير المفترض.

وبشأن برنامج القائمة التي يوي الترشح بها للانتخابات التشريعي، أكد القدوة أن بنامجه يعتمد بشكل أساسي على المواجهة مع “إسرائيل”، وعادة القضية المرزية لمقاومة الاسعمار الإسرائيلي.

وشدد على ضرور إعادة الاعتبار لدولة فلسطين كدولة قائمة تحت الاحتلل، قائمة بالحق الطبيعي، مبينا في اوقت ذاته عن أنه ل يمانع اجراء المفاوضات مع “إسرائيل”، بشرط إقرارها مبقاً وقبل بدء المفاوضات ان دولة فلطين قائمة.

وتبع القدوة: “الإقرار المسبق بالنتيجة النهائية للمفاوضات، لان التغيير لمطلوب يشمل النه القائم حالياً بالاعتماد على المفاوضات والمفاوضات ومن ثم المفاوضات”.

كما أشار القدة إلى أن البرنامج الانتخابي يهتم أضا بإعادة الاعتبر للمواطن وصون كرامته وتحقيق المساواة للمواطنين وسيادة القانون والحريات ومكافحة الفساد والحريات.