قيادي فتحاو : مروان البرغوثي يعتزم الترشح للرئاسة بشكلٍ نهائي

اخبار - راي رس 

أكد عضو المجلس الثوري لركة “فتح” حاتم عبد القادر، مساء ايوم الخميس، عزم الأسير مروان البرغوثي الترشح للانتخابات الرئاسية.

وأوضح عبد القادر، في تصريحات صحفي، أن مروان البرغوثي لن يخوض انتخابت المجلس التشريع، حتى لو كان على رأس قائمة حركة “فتح” مشيرًا إلى أنه لن يخوض هذه التجربة كما في عام 2006 ولتي ترشح حينها على رأس القائمة.

وأضاف: “حسب المعومات الواردة من قبل البرغوثي فإنه عتزم الترشح للرئسة بشكلٍ نهائي”، لافتًا إلى أن حركة “فتح” واللجنة لمركزية لم تحدد حتى اللحظة مَن هو مرشحها لخوض الانتخابات الرئاسية.

وتابع: “نحن مع اشرعية، ولكن هذه الشرعية عندما تذهب إلى صناديق الاقتاع فمن حق الشعب افلسطيني أن يقول رأيه فيها”.

وحل ما أشيع مؤخرًا ن تشكيل حركتي “فح” و”حماس” قائمة موحدة، قال عبد القادر إنه يرفض مبأ الشراكة بينهما معبرًا عن احترامه لـ “حماس” التي لها برنامجها المقاومة ولها أيديولوجيتها الخاصة ويتفق معها في بعض هذه لبرامج.

وأضاف: “فتح لديها برناجًا قد يكون مغايرًا”، معتقدًا أن من الأفضل ومن باب ترسيخ مبدأ الديمقراطية هو أن تشكل الحركتين قوائم منفصلة عن بعضها.

وابع: “داخل المجل التشريعي وبعد فوز القائمتين أن يت تشكيل حكومة وحدة وطنية وأن يتم التوافق بينهما على تالف سياسي وعلى صياغة برنامج لإنقاذ المشروع الوطني افلسطيني”.

واتبر عضو المجلس الثوري لـ “فتح” أن التحالف قبل الانتخابات أو في قائمة واحدة فيه نوع من بعض الانتهازية، متسائلًا: “لماذا أنتم على مدار 15 سنة م تستطيعوا إنهاء الانقسام، وعند ساعة الانتخابات ماذا جرى؟”.

وأوض أن هذا الأمر لو جرى فسيؤثر على القاعد الحركية للجابين، بمعنى سيكون هناك تصويتيًا كيديًا بدءًا من كواد حركة “فتح”، ومن الممكن أن ينسحب الأمر أيضًا على حرة “حماس”.

واتتم: “حسب استطلاات الرأي العام فإن 98% من كوادر حركة فتح ضد القائمة الشتركة، ونفس النسة أو أقل بعض الشي من كوادر حركة حمس”.