عادل الجبير : يران كانت متورطة في الهجمات الأخيرة على منشآت أرامك السعودية

اخبار - راي نيوز 

أكد عاد الجبير وزير الشؤون الخارجية السعودي أن العلاقات م الولايات المتحد ستستمر دون تغيير في ظل إدارة الرئيس الأمريكي جو باين، وستظل ”قوية، ديناميكية، ومتعددة الأوجه“.

وال الجبير خلال مقابلة حصرية لصحيفة عرب نيوز إن إدارة بايدن أوضحت أنها ملتزمة بالدفاع عن السعودية والسعوديين ضد التهديدات لخارجية، مضيفًا: “لذلك لا أرى تغييرًا كبيرًا بين هذ الإدارة والإدار السابقة من حيث اتزامها تجاه الممكة العربية السعوية“.

وأشار الجبير إلى أن العلاات بين الولايات المتحدة والسعودية تعود إلى 80 عامًا، وكانت عاملًا مهمًا في الحفاظ على الاستقرار، والأمن العالميين.

وبي الجبير أن العلاقة مع الولايات المحدة إستراتيجية، شيرًا: “لدينا مصلح اقتصادية مالي مشتركة، ونعمل على مكافحة التطرف ولإرهاب، وتحقيق ااستقرار في المنطة، سواء أكان ذلك ن خلال إحلال السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين أم في لبنان، وسوري، والعراق، وإيرا، وأفغانستان، أو بمحاولة تخفيف حدة التوتر بين الهند وباكستان، أو استعادة استقرار السودان، أو إنهاء الحب في ليبيا، أو العامل مع دول مجموعة الخمس في حربها ضد بوكو حرام“.

وتابع الوزير السعودي: “أعتقد أنهم وضحوا رغبتهم بعوة إيران إلى الاتفاق النووي، وإبرام اتفاق نووي أقوى وأطول، وذلك بناءً لى كلام وزير الخارجية أنتوني بلينكن، وهذا أمر كنا ندعو إليه منذ ظهور هذه الصفقة“.

وين الجبير: “نريد إلغاء بند انتهاء لاتفاق حتى لا تتمكن إيران من تخصيب اليورانيوم إلى أجل غير مسمى، ونريد أن تكون لدينا آلي تفتيش أوسع وأعمق للتأكد من أن كل شء في إيران يمكن تتيشه إذا كانت هناك حاجة لذلك“.

وأشار الجبير خلال المقابلة إلى أن إيران كانت متورطة ي الهجمات الأخير على منشآت أرامكو السعودية، وقال: جميع الصواريخ، ولطائرات المسيّرة التي هاجمت السعوية إيرانية الصنع أو وفرتها إيران، العديد منها تأتي من الشمال، ومن الحر كما قلنا“.

وأكد الجبير أنه على الرغم من“تطبي“ العلاقات بين بض الدول العربية وإسرائيل، فإن موقف المملكة تجاه القية الفلسطينية لم يتغير، قائلًا: “نريد حل الدولتين عى أساس مبادرة السلام العربية، وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، بحيث تكون هناك دولة فلسينية تعيش في سلام وأمن، وهذا يظل موقفنا“، موضحًا: “عتقد أننا كنا عنصرًا حيويًا في إبعد العالم العربي عن نقاط الرفض الثلث، والتي أعلنت في الخرطوم العام 1967 والتي قالت: لا للمفاوضات، لا للاعتراف، ولا للسلام، ولك من خلال طرح خط الملك فهد الراحل ذات النقاط الـ 8 في القمة العربية ف مدينة فاس المغربية في أوائل الثماينيات، والتي تبنها العرب، وباتت أساس حل الدولتين“.

وبين الجبير أنه لاحقًا في قمة الجامعة العربية في بيروت العام 2002، طرحت الرياض مبادرة السلام العربية اتي دعت إلى حل الدلتين، والاعتراف، وتطبيع للعلاقة، كل ما تنطوي عليه ن علاقات حسن جوار، والتي اعتمدها امجتمع الدولي.

وفي إشارة إلى الدول التي قامت بتطبع العلاقات مع إسرائيل، قال الجبير: “هذه قرارات سيادة متروكة لتلك الدول، وما قلناه هو إنه إذا أدى ذلك إلى تغيير في موقف إسرائيل فيما يتعلق بم الأراضي الفلسطنية، أو إذا أدى إى تليين موقف إسرائيل فيما يتعلق بامفاوضات، فقد يكو هناك بعض الفائدة منها، ولكن فيما يتعلق بالمملكة، يبقى موقفنا هو أن التطبيع لا يمكن أن يتحقق إلا إذا تم التوصل إلى اتفاقية لام“.

ورأى الجبير أن قرار الوليات المتحدة بحذف الحوثيين من قائمة الإرهاب الدولي ف نفس اليوم الذي هجمت فيه ميليشيات الحوثيين المطار المدني في أبها في المملكة العربية السعودية لن يحدث فرًا كبيرًا في الجهود الدولية الرامية إلى تقديم المسادات لليمن، مبينً: “لقد أوضحنا هذا الأمر لأصدقائنا ي أوروبا، وللولاات المتحدة، وكذل للمبعوث الخاص للأمم المتحدة، فوجود حركة طالبان في أفغانستان على لائحة الإرهاب، لا يمن وصول المساعدات إلى أفغانستان، وتنظيم داعش في سوريا على قائمة الإرهاب، وهذا لا يمنع المساعدات من الوصول لى سوريا، وحزب الله على قائمة الإراب، وهذا لا يمنع لمساعدات من الوصل إلى لبنان، وحركة الشباب على قائم الإرهاب، وهذا لا يمنع المساعدات م الوصول إلى الصومال، وبوكور حرام عى قائمة الإرهاب، وهذا لا يمنع المسعدات من الذهاب إلى دول الساحل الخم“.

وأكد الجبير أن المشكلة تكمن في الحوثيين، وقال:“إنهم يسرقون المساعدات، ويبيعونه لتمويل حربهم، ويجندون الصبية الصغار في سن 9 و10 و11 عاًا، ويضعونهم في ساحات المعركة، وهو أمر مخالف للقانو الدولي وانتهاك خطير لحقوق الإنسان“، موضحًا:“إنهم طلقون الصواريخ اباليستية، والطائرات المسيّرة، بشكل عشوائي ضد المدنين، سواء في السعودية أو اليمن، حي سطوا على البنك امركزي، كما رفضوا كل محاولة للتوصل لى تسوية سلمية أو التعاون مع المبعث الخاص للأمم المتحدة، لذلك، موقفنا فيما يتعلق بالحثيين واضح جدًا، وهو أنهم ينتمون إل قائمة الإرهاب، ولا ينبغي لأحد التامل معهم“.

وقال الجبير:“نعتقد أن هناك حلًا سياسًا، ونحن نحاول الوصول إليه منذ بدء الصراع قبل عدة سنات، فقد دعمنا كل هد ومبادرة من المبعوثين الخاصين للأمم المتحدة للتوصل إلى حل، وعملنا على توحيد الحكومة ليمنية، وتوحيد اشمال مع المجلس الانتقالي الجنوبي“.

وبين الجبير ن بلاده قدّمت أكثر من 17 مليار دولار من المساعدات الإسانية، موضحًا أنالحل الوحيد في ايمن هو الحل السياسي القائم على مبارة مجلس التعاون الخليجي، ونتائج الحوار الوطني اليمني، وقرار مجلس الأن الدولي رقم 2216″ ودافع عن تاريخ امملكة العربية العودية في مجال حقوق الإنسان، والتي عرضت للهجوم في بعض أنحاء العالم.

ورأى الجبير أن بلاده خطت خطوات كبرة في مجال حقوق اإنسان، مشيرًا إل أنه ”قبل 50 عامًا، لم تكن لدينا مدارس للإناث، واليوم 55 % من طلبة الجامعات هم من النساء، وقبل 70 عامًا، كان معدل الأمية يصل إل 90%؛ واليوم يقرأ الجميع ويكتبون، ويذهبون إلى المدارس“، مبينًا:“قبل 70 أو 80 عامًا، كانت معدلات وفيات الرضع مرتفعة جدًا، وتص إلى حوالي 2 من كل 3 أطفال قبل سن الثنية، واليوم باتت هذه المعدلات مماثلة لمستوى أوروبا، والولايات المتحدة، وتضاعف متوسط اعمر المتوقع خلال جيل واحد، فنحن نعني بشعبنا من خلال توفير الأمن، والعاية الصحية، والعليم، والفرص لهم.

وحول حقوق اإنسان، قال الجبي: “قطعنا أشواطًا كبيرة، من حيث تحرر المرأة، وتمكين الشباب وإصلاح نظامنا القضائي، وانفتاح مجتمعنا، وتمكين الشباب من تحقي آمالهم وأحلامهم وطموحاتهم، وهذه هي حقوق الإنسان، وذا هو الجزء المهم“.