دراسة أمريكية تحذر من لقاح “فايزر” وتصفه بالموت البطيء

كشف علاء أمريكيون أن لقاح “فايزر -بيونتيك”، المضاد لفيرو كورونا، يسبب مشاكل عصبية قد تؤدي إلى أمراض فتاكة ومها مرض ألزهايمر.

ونقل مجلة “Microbiology & Infectious Diseases” الأمريكية الدراسة، التي أعدها العلماء شأن هذا الموضوع، حيث تبين لهم أن البروتينات المعدلة وراثيا المستخدمة في لقاح “فايزر” ادرة على تغيير الحمض النووي البشري.

كما لاحظ الباحثون أن بمجرد حقن اللقاح في الجسم لن يبقى سم الإنسان كما كان سابقا، حيث تبدأ البروتينات وظيفتا في الجسم وتغير ا ورد في الدراسة علاه.

وبحسب المجلة فإ اللقاح “فايزر” الذي يحتوي على هذ البروتينات أخذ الموافقة الكاملة والطارئة في الولايات المتحدة الأمريكية دون اختبار جد لسلامة المنتج على الإنسان خلال النوات المقبلة.

وتم تسجل أسوأ موجة من الفيات بين الحاصلي على لقاح “فايزر في النرويج، حيث بلغ عدد الوفيات لل مليون جرعة معطاة 143 حالة وفاة، أم في الولايات المتحدة الأمريكية، مات 1134 شخصًا بعد تلقي جرعة من لقاح “فيزر”، وفقًا للبيانات المقدمة من نام الإبلاغ عن الآثار الضارة للقاح (VAERS).

أشارت البيانات إلى أن نسبة الوفيات بين متلقي اللقاح لأخير أعلى بأكثر من 20 مرة من الوفيات المسجلة لدى آخذ لقاح “جونسون آن جونسون”.