تسعى كل الطراف لضمان نزاهتا.. الاتحاد الأوربي: إسرائيل لم تر بشأن إجراء الانتخابات الفلسطينية في القدس

قال المتحدّث باسم الاتحاد الأوروبي في فلسطن شادي عثمان، صباح يوم الأحد، إنّ إسرائيل للأسف لم يد بشأن موقفه من اانتخابات الفلسطينيّة حتى اللحظة وجرائها في القدس.

وتوقّع عثمان خلال تصرحاتٍ لإذاعة “صو فلسطين”، أنّ “تعمل كل الأطراف لضمن أن تكون هناك انخابات نزيهة وشفاة في كل الأراضي افلسطينيّة ترشحًا وانتخابًا”.

وتابع، أنّ “هناك اتفاقيات وقّعة بين الجانبن وهناك نصوص واضحة تحدد آليات هذه الانتخابات وتؤكّد على ضرورة إجراء هه الانتخابات، وااتحاد سيستمر في التواصل مع الجانب “الإسرائيلي” بشأن الانتخابات وسنبحث كل الخيارات الممة لضمان إجراء الانتخابات وفق ما ه منصوص عليه في كل الاتفاقيات”.

وشدّد، عى أنّ “الاتحاد مستمر في بذل كل الجهود لضمان وجود بعث أوروبيّة للرقاب على الانتخابات الفلسطينيّة، والأم سير الانتخابات بكل يسر دون أي عراقيل”.

يشار، إلى أنّ رئس الوزراء الفلسطني د.محمد اشتية، الب قبل أيام الاتحاد الأوروبي “بالضغط على الاحتلال لإسرائيلي لإلزامه باحترام الاتفاقيات الموقعة بما فها إجراء الانتخاات في القدس المحتلة تصويتًا وترشحًا”.

وأكّد اشتية خلا استقباله قناصل وسفراء الاتحاد الأوروبي، على “ضرورة مشاركة المقدسيين في الانتخابات تصيتًا وترشيحًا مثلما عقدت الانتخابات التشريعيّة والرئاسيّة السابقة، وذلك ما نصت عليه الاتفاقيات الموقع مع الاحتلال”.

وأرسل ممثل الاتحاد الأوروبي سفين كون فون بورغسدورف، طلب لإرائيل من أجل دخول فريق مراقبين دولين للانتخابات، لن لم يتم الرد بهذ الخصوص حتى الآن”.